حجم المشاركة الشعبية في الانتخابات العراقية فاق المرات السابقة بكثير

حجم المشاركة الشعبية في الانتخابات العراقية فاق المرات السابقة بكثير

media:entermedia_image:8f0ee1d5-51c1-4347-84df-9c098445a784
أغلقت صناديق الإقتراع في كافة أنحاء الجمهورية العراقية على الساعة الخامسة مساء حسب التوقيت المحلي بعد أن اكتملت عملية انتخاب جمعية وطنية جديدة على إثر اعتماد الدستور العراقي الجديد في تشرين الأول/أكتوبر الماضي

وقال أشرف قاضي، الممثل الخاص للأمين العام في العراق، إن حجم المشاركة الشعبية كان كبيرا ومستوى العنف كان منخفضا جدا قياسا إلى المرات السابقة. وأضاف:

"لغاية الآن، يبدو أن هناك حماسا كبيرا لجولة الانتخابات هذه. والفرق بين هذه الانتخابات وسابقتها في كانون الثاني/يناير أن السـنّـة في هذه المرة يشاركون بشكل واسع على عكس الانتخابات السابقة والتي قاطعها السنة إلى حد كبير. يبدو في هذه المرة أن الكل لديه مصلحة في الا نتخابات حتى المجموعات المسلحة يبدو أنها شجعت المواطنين على المشاركة ليكون للسنة في البرلمان القادم صوت أكبر".

وكان الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، قد أصدر بيانا أمس حث فيه الشعب العراقي على المشاركة في الانتخابات فهذه فرصة يستطيع فيها كل عراقي أن يسمع صوته.