نائبة الأمين العام للأمم المتحدة تطالب باتخاذ خطوات فعالة وجريئة لمواجهة التغيير المناخي

7 كانون الأول/ديسمبر 2005

طالبت نائبة الأمين العام للأمم المتحدة، لويز فريشيت، اليوم في القمة التي تعقدها الأمم المتحدة في مونتريال حول التغييرات المناخية، باتخاذ خطوات فعالة وجريئة لمواجهة التغيير المناخي مشيرة إلى التغييرات المناخية التي تشهدها الأرض من انحسار الثلوج من على القطب الشمالي والمناخ الشديد البرودة والحرارة بالإضافة إلى تأثير التغييرات المناخية على صحة الإنسان.

وقالت فريشيت في القمة المنعقدة بكندا "إن التهديد واضح أمامنا إلا أن استجابتنا للوضع ضعيفة للغاية ولا تتماشى مع حجم التحدي الماثل أمامنا"، مشيرة في الوقت نفسه إلى النتائج التي خلصت لها اللجنة الدولية حول تغيير المناخ من أن أنشطة الإنسان هي العامل الأساسي في تغير المناخ.

وقد عقد المشاركون خلال العشرة أيام الماضية محادثات حول سبل تحقيق معاهدة كيوتو والتي تطالب بتخفيض انبعاث غازات أكسيد الكربون بنسبة 5.2% .

وحثت فريشيت جميع الدول الصناعية على تكثيف الجهود للحد من انبعاث الغازات إلى معدلات أقل مما كانت عليه عام 1990 ممهدة بذلك الطريق أمام اتخاذ إجراءات مماثلة في الدول النامية.

وذكرت فريشيت أن للقطاع الخاص دورا هاما ليلعبه في الحد من هذه الغازات إلا أنها أكدت أن الدور الأساسي يقع على عاتق الحكومات مطالبة الدول الصناعية المسؤولة عن معظم انبعاثات غاز الكربون بأخذ زمام المبادرة.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.