الأمم المتحدة تحيي اليوم ذكرى 177 موظفا سابقا لقوا حتفهم أثناء تأدية عملهم

2 كانون الأول/ديسمبر 2005

بمناسبة يوم الموظفين، أحيت الأمم المتحدة صباح هذا اليوم في المقر الدائم بنيويورك ذكرى 177 من موظفيها الذين لقوا حتفهم أثناء تأدية عملهم خلال ال 17 شهرا الماضية.

وأعرب رئيس الجمعية العامة، يان إلياسون، عن أسفه لمقتل هذا العدد الهائل من موظفي المنظمة قائلا" إنه شئ مأساوي حقا موت هذا العدد الكبير من العاملين بالمنظمة، وليست هنالك كلمات ملائمة لوصف مرتكبي هذه الأعمال العدائية تجاه موظفي الأمم المتحدة والذين لم يكن لهم من هدف سوى الحفاظ على السلام وتقديم المساعدة."

على صعيد آخر، أعرب إلياسون عن سروره من موافقة لجنة الشؤون القانونية التابعة للجمعية العامة على توسيع اتفاقية ضمان الأمن والسلامة لموظفي الأمم المتحدة والمتعاونين معهم لتشمل العاملين في مجالات حفظ السلام أيضا.

وقال وكيل الأمين العام لشؤون السلامة والأمن، دافيد فينيس، "أود أن أؤكد لكل موظفينا أننا فعلنا كل ما بوسعنا من إجراءات عالية الدقة والصرامة لضمان أمنهم وسلامتهم وأرجو منهم منحنا ثقتهم الكاملة في هذا الصدد."

كما صرح فينيس أن الأمم المتحدة تعمل بالتعاون مع الدول الأعضاء للقصاص من مرتكبي مثل هذه الأفعال غير المبررة، كما أنها حريصة على إظهار مقدرتها على محاكمة وتقديم الجناة لينالوا القصاص الذي يستحقونه.

وأكد الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، على عزم موظفي الأمم المتحدة على المضي قدما في تقديم العون والإغاثة في المناطق المتضررة من الفقر والمرض والحرب، ولكنه شدد في الوقت نفسه أن الأمم المتحدة لن تلقي بموظفيها إلى مناطق التهلكة وأنها تراعي تماما أمن وملاءمة البيئة التي يعملون فيها.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.