بمناسبة اليوم الدولي لإلغاء الرق عنان يدعو إلى عدم التسامح في ممارسة الرق

بمناسبة اليوم الدولي لإلغاء الرق عنان يدعو إلى عدم التسامح في ممارسة الرق

بمناسبة اليوم الدولي لإلغاء الرق، أعرب الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، اليوم عن عدم رضاه عن ممارسة الرق التي مازالت موجودة بالرغم من قرون من النضال لإنهائها. وشدد عنان على أنه لابد من معاقبة المسؤولين عن هذه الممارسة بقوة القانون الدولي، إذا استدعى الأمر.

وقال عنان "دعونا اليوم نكرر قناعتنا الراسخة أن الكرامة الإنسانية هي جوهر عمل الأمم المتحدة، ولذلك تنتهج الأمم المتحدة مبدأ "عدم التسامح إطلاقا" مع كل ما يمس كرامة الحياة البشرية."

وذكر عنان الكثير من ممارسات الرق التي ما زالت تمارس في بعض المجتمعات مثل العمالة الإجبارية وعمالة الأطفال والرق لأسباب دينية وشعائر مقدسة. كما أعرب عنان عن استيائه من بروز ممارسة عنصرية جديدة إلى السطح مؤخرا وهي الاتجار في الحياة البشرية، حيث يعاني العديد من المستضعفين من كافة أشكال القهر والاستغلال بدون توفر أنظمة قانونية أو اجتماعية لحمايتهم.

وقال الأمين العام إنه لابد من عقاب المسؤولين عن ممارسة الرق سواء كان هذا على المستوي الوطني أو الدولي. كما طالب المجتمع الدولي بالعمل الجاد لإزالة كل مظاهر الفقر والتمييز وعدم تكافؤ الفرص والتي تعتبر جزءا من المشكلة.

ووجه عنان نداء إلى كل الدول للتوقيع على معاهدات الأمم المتحدة والاتفاقيات الدولية الرامية إلى إلغاء كافة ممارسات الرق في المجتمعات البشرية.