عنان يناشد الأطراف المتفاوضة حول أزمة دارفور الإسراع في توقيع اتفاقية سلام شامل

29 تشرين الثاني/نوفمبر 2005

رحب الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، ببدء الجولة السابعة لمباحثات السلام السودانية الهادفة إلى إنهاء الحرب الأهلية الدائرة في إقليم دارفور غرب البلاد لما يقرب من ثلاث سنوات.

وحث الأمين العام الأطراف المتنازعة والتي تشمل كلا من الحكومة السودانية وزعماء حركة وجيش تحرير السودان وحركة العدل والمساواة على الإسراع لإيجاد حلول سلمية وعادلة تحسم الصراع في الإقليم. وجاءت مناشدة عنان في وقت وصلت فيه قيادات الأطراف المتنازعة إلى العاصمة النيجيرية، أبوجا، لمواصلة مباحثات السلام تحت إشراف الإتحاد الأفريقي.

يذكر أن الحرب الأهلية الدائرة في إقليم دارفور قد حصدت أرواح 300.000 شخص وأدت إلى تشريد مليونين آخرين.

كما طالب عنان كل الجماعات المسلحة في الإقليم بترك أعمال العنف والتعاون التام مع بعثتي الإتحاد الأفريقي والأمم المتحدة العاملتين في السودان.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.