مجلس الأمن يطالب أثيوبيا وإريتريا بالتراجع عن الأفعال العدائية تجاه بعضهما البعض

23 تشرين الثاني/نوفمبر 2005

بحث مجلس الأمن اليوم آخر تطورات الأوضاع بين إثيوبيا وإريتريا،وفي نهاية الجلسة تبنى المجلس قرارا بالإجماع يدين إريتريا بسبب ما تفرضه من قيود على تحركات بعثة الأمم المتحدة على الحدود بينها وبين إثيوبيا، ويطالبها برفع الحظر الذي تفرضه على مروحيات الأمم المتحدة هناك.

كما طالب المجلس أثيوبيا بالقبول بقرارات لجنة الحدود والتي أتخذت قرارات نهائية لفض النزاع على الحدود بين البلدين.

جدير بالذكر أن الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، ومجلس الأمن كانا قد طلبا مرارا من إريتريا إزالة الحظر الجوي الذي تفرضه على طائرات بعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام هناك. ولكن إريتريا لم تبد أي تعاون في هذا الخصوص، مما أدى أضطر البعثة إلى إعادة 18 من العاملين بها نسبة للظروف الحرجة التي قد يتعرضون لها في حالة إصابتهم.

وتحسبا من تفاقم الوضع بين البلدين حث عنان مجلس الأمن على إعادة النظر في بعض قرارات لجنة الحدود التي شكلها المجلس لفض النزاع بين البلدين ولكن تبدي أثيوبيا معارضة لبعض البنود فيها.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.