عنان يلقي محاضرة لإحياء ذكرى نادية يونس التي قتلت في العراق

عنان يلقي محاضرة لإحياء ذكرى نادية يونس التي قتلت في العراق

media:entermedia_image:2fc7b791-82d5-48b0-be5f-322d3e7a1d70
ألقى الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، اليوم كلمة في الجامعة الأمريكية بالقاهرة تكريما لذكرى الموظفة السابقة بالأمم المتحدة، المصرية نادية يونس، والتي لقيت حتفها على إثر الهجوم الإرهابي على مقر بعثة الأمم المتحدة في العراق في 19 آب/أغسطس عام 2003.

وذكر عنان أن ولاء يونس لرسالة الأمم المتحدة وفقدها لحياتها أثناء تأدية عملها يشكلان مثالا حيا لأهداف ومبادئ الأمم المتحدة التي تسعى للقضاء على الفقر والإرهاب وانعدام الأمن وانتهاك حقوق الإنسان.

وقال عنان"إنه لابد أن نتعلم درسا من حادثة الموت المأساوية لنادية يونس وهو بذل المزيد من الجهود لنشر الوعي للقضاء على الإرهاب ومفهوم إقصاء الآخر وعدم تقبله."

وشجب عنان العمليات الإرهابية بقوله إنها تعمل ضمن إستراتيجية محددة تهدف إلى بث الكراهية والانقسام سواء في العراق أو في العالم ككل. وشدد الأمين العام على ضرورة توخي الحكمة وضبط النفس والتعامل بالمنطق في مواجهة مثل هذه الأيدولوجيات التي تعمل على تقويض مغزى الروح البشرية الجانحة إلى السلام دائما. وأكد عنان على أهمية عدم العقاب الجماعي في حالة حدوث أنشطة إرهابية من بعض الأفراد وشجع على التواصل والتبادل المعرفي دون حدوث أي صدام بين الحضارات المختلفة والذي لا يمكن أن ينتج إلا من تقبل الآخر لا إقصائه.

وقال عنان إن هذه هي المبادئ التي نذرت نادية يونس حياتها من أجلها وهي مبادئ أساسية تمثل العمود الفقري لمهمة الأمم المتحدة والتي تتلخص في ثلاث مبادئ رئيسية وهي الأمن والتنمية واحترام حقوق الإنسان.