برنامج الأغذية العالمي يوجه نداءَ لمجابهة المجاعة التي تهدد 1.7 شخص بزامبيا

28 تشرين الأول/أكتوبر 2005

حذر برنامج الأغذية العالمي اليوم من أن حياة العديد من الزامبيين في خطر مع تصاعد عدد الذين يحتاجون الى معونات غذائية الى ما يقرب من 1.7 مليون شخص على الأقل نتيجة لفشل المحاصيل لهذا العام والارتفاع في أسعار المواد الغذائية، ودعا المجتمع الدولي إلى تقديم المساعدة العاجلة.

قال مدير برنامج الأغذية العالمي بزامبيا، دافيد إستيفنسون، إن"الوضع في تدهور مستمر وبرنامج الأغذية العالمي لا يملك الموارد المالية الكافية للاستجابة إلى أية احتياجات إضافية." وذكر أن البرنامج في حاجة ماسة الى 32.8 مليون دولار لتغذية ما يقرب من 1.1 مليون زامبي حتى موسم الحصاد في آذار/ مارس القادم.

الوضع خطير للغاية ما حدا بالحكومة الزامبية الى توجيه نداء إلى المجتمع الدولي لزيادة عمليات الإغاثة والمعونات الغذائية. الجدير بالذكر أن الأزمة الحالية تسوء حدتها مع تفاقم معدلات الإصابة بمرض الإيدز والذي يصيب واحداَ من بين كل خمسة أشخاص بزامبيا.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.