منظمة الأغذية والزراعة تحذر من تزايد تهديد إنفلونزا الطيور لأفريقيا وبلدان الشرق الأوسط

19 تشرين الأول/أكتوبر 2005

حذرت منظمة الأغذية والزراعة (فاو) من أن مخاطر انتشار إنفلونزا الطيور في بلدان أفريقية وشرق أوسطية تتعاظم ولا سيما في أعقاب التأكد من اندلاع المرض المذكور في كل من رومانيا وتركيا.

وحسب رئيس دائرة الصحة البيطرية بالمنظمة، جوزيف دومينيك، فإن اكتشاف إنفلونزا الطيور في رومانيا وتركيا في أعقاب اندلاع المرض في كل من روسيا وكازاخستان ومنغوليا، يؤكد ما ورد في التحذير الذي أصدرته المنظمة مؤخرا من أن الفيروس ينتشر على طول مسارات الطيور المهاجرة خارج نطاق منطقة جنب شرق آسيا.

وقال دومينيك "إن الطيور البرية على ما يبدو تمثل إحدى الناقلات الرئيسية لإنفلونزا الطيور، غير أن الأمر يتطلب إجراء بحوث عاجلة لاستيعاب دورها تماما في نشر الفيروس".

وأضاف دومينيك أن من بين أوجه قلق المنظمة الرئيسة الآن هو الانتشار المتوقع لإنفلونزا الطيور عن طريق الطيور المهاجرة إلى الجزئين الشمالي والشرقي من أفريقيا حيث هناك خوف من أن يصبح هذا السيناريو حقيقة واقعة.

وأكد دومينيك أنه ينبغي أن تكون لبلدان الشرق الأوسط وشمالي أفريقيا القدرة على بناء خط دفاعي لمواجهة إنفلونزا الطيور، حيث إن المنظمة يساورها القلق بشأن الحالة في شرق القارة الأفريقية التي تواجه فيها الخدمات البيطرية مختلف العقبات وقد لا تستطيع إدارة حملات مكافحة فعالة ضد المرض.

وأشار رئيس دائرة الصحة البيطرية إلى أنه في حال تحول الفيروس إلى مرض مستوطن في شرق أفريقيا فإن ذلك قد يؤدي إلى زيادة مخاطر الفيروس ليتطور من خلال تحولات طارئة وإعادة تكوين إلى سلالة بإمكانها أن تنتقل إلى أو بين بني البشر.

واستنادا إلى مصادر في المنظمة فإن مخاطر إنفلونزا الطيور إزاء البلدان الأوروبية بسبب الطيور البرية ليست مخاطر عالية نسبيا في الوقت الحاضر.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.