مبعوث الأمين العام للصحراء الغربية يلتقي مع قادة البوليساريو في محاولة لكسر الجمود

14 تشرين الأول/أكتوبر 2005

التقى المبعوث الشخصي للأمين العام للصحراء الغربية، بيتر والسوم، اليوم مع قيادات البوليساريو في محاولة لكسر الجمود الذي يحيط بعملية السلام في الصحراء وإجراء استفتاء لتقرير المصير.

وقد عقد والسوم مباحثات مع قيادات البوليساريو وبعض كبار المنطقة في تندوف بجنوب الجزائر وذلك بعد يوم من محادثات عقدها مع العاهل المغربي، محمد السادس.

وقد رحبت قيادات البوليساريو ترحيبا كبيرا بوالسوم وجددوا ثقتهم في إمكانيات الأمم المتحدة وقدرتها على تمكين الصحراويين من إجراء استفتاء وتقرير مصيرهم دون تأخير.

وقال والسوم، وهو دبلوماسي هولندي، إن هناك إجماع بين المجتمع الدولي على ضرورة التوصل إلى حل لمشكلة الصحراء الغربية بأسرع وقت ممكن.

وفي آخر تقرير له قال الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، أنه لا يوجد اتفاق حول ما يجب عمله لتجاوز الجمود الذي يحيط بعملية السلام التي اقترحها مبعوث الأمين العام السابق للصحراء الغربية، جيمس بيكر عام 2003 والتي تتضمن فترة انتقالية يتم فيها تقسيم السلطة بين الحكومة المغربية وجبهة البوليساريو لحين إجراء استفتاء للانفصال عن المغرب أو البقاء كجزء منها.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.