مسؤول بالأمم المتحدة يطالب بوضع حلول على المدى الطويل لمواجهة أزمة الجوع في أفريقيا

14 تشرين الأول/أكتوبر 2005

قال المدير الإداري لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة، كمال درويش، إن هناك حاجة ماسة في الوقت الحالي للموارد المالية لحل مشكلة الجوعى في أفريقيا الجنوبية بالإضافة إلى إيجاد حلول على المدى الطويل لضمان الأمن الغذائي في تلك المنطقة.

وقال درويش "إن مراكز التغذية هامة للغاية وقد خففت كثيرا من الأزمة إلا أن عملنا يجب أن يتركز حاليا على الآليات المعقدة التي يجب وضعها في مكانها الصحيح وذلك باعتماد رؤية شاملة لضمان الأمن الغذائي وللحد من وفيات الأطفال وتحسين الصحة الإنجابية ".

وأكد درويش على ضرورة زيادة المخصصات المالية الموجهة لدول الساحل الأفريقي والتزام جاد بقضايا المنطقة وليس فقط الاستجابة للأزمة.

وجاءت تصريحات درويش أثناء زيارته للنيجر وهي أول زيارة له لأفريقيا بصفته مديرا لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، حيث زار معسكرات توزيع الغذاء في مدينة زيندار التي تديرها المنظمات غير الحكومية ومنظمة أطباء بلا حدود ومركز للتغذية التابع لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي والذي يقدم الغذاء والعلاج للأطفال الأقل من 5 سنوات.

وتواجه النيجر نقصا حادا في الغذاء بسبب الجفاف وغزو أسراب الجراد، وقد تأثر من جراء ذلك نحو 3.6 مليون شخص.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.