الممثل الخاص للأمين العام في العراق يبحث مع رئيس اللجنة الدستورية العراقية ونائب الرئيس العراقي التطورات الأخيرة المتعلقة بالدستور

الممثل الخاص للأمين العام في العراق يبحث مع رئيس اللجنة الدستورية العراقية ونائب الرئيس العراقي التطورات الأخيرة المتعلقة بالدستور

يتوجه العراقيون إلى صناديق الاقتراع غدا للاستفتاء على مسودة الدستور العراقي وفي هذا السياق التقى الممثل الخاص للأمين العام في العراق، أشرف قاضي، برئيس اللجنة الدستورية في الجمعية الوطنية العراقية، الشيخ همام حمودي.

وخلال اللقاء تمت مناقشة آخر المستجدات على الساحة العراقية بما في ذلك التعديلات التي أدخلت على نص مسودة الدستور وأقرت من قبل الجمعية الوطنية الإنتقالية في 12 تشرين الأول/أكتوبر.

كما قام قاضي بإحاطة الشيخ حمودي علما بالخطوات التي تتخذها بعثة الأمم المتحدة لتقديم المساعدة للعراق (يونامي) لضمان إطلاع الناخبين العراقيين على التغييرات التي جرت مؤخرا على نص الدستور وذلك ليتمكنوا من اتخاذ قرار مدروس خلال الاستفتاء.

هذا وقد أعرب حمودي عن تقديره للمساعدة والمشورة التي تقدمها يونامي للجمعية الوطنية العراقية واللجنة الدستورية، وخص بالذكر مكتب الدعم الدستوري التابع للبعثة.

كما التقى قاضي بنائب الرئيس العراقي، غازي الياور، وتبادل الطرفان الآراء حول آخر المستجدات على الساحة السياسية في العراق في ضوء تعديلات الدستور الأخيرة.

هذا وقد ناقش قاضي آخر التطورات السياسية، مؤكدا من جديد على أن مهمة يونامي هي دعم شعب العراق وحكومته خلال العملية الإنتقالية بما في ذلك تعزيز الحوار والتسوية والمصالحة الوطنية.

كما عبر قاضي عن أمله بأن يشارك جميع أفراد الشعب العراقي في الاستفتاء القادم من أجل ممارسة حقهم في الاختيار المستقل فيما يتعلق بالدستور.

وأطلع قاضي نائب الرئيس العراقي على الجهود التي تبذلها الأمم المتحدة لجعل نص مسودة الدستور، بما في ذلك التغييرات الأخيرة، في متناول أكبر عدد ممكن من العراقيين.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، قد حث الشعب العراقي بمختلف فئاته على المشاركة في الاستفتاء على الدستور يوم غد وذلك ممارسة للحق الديمقراطي في قبول مسودة الدستور أو رفضها.

كما حث الأمين العام أولئك الذين لا يودون المشاركة في الاستفتاء ألا يصادروا حق غيرهم في المشاركة بحرية ودون خوف.