مبعوث الأمم المتحدة للصحراء الغربية الجديد يبدأ أول زيارة له للمنطقة غدا

11 تشرين الأول/أكتوبر 2005

سيبدأ ممثل الأمين العام للصحراء الغربية الجديد، بيتر فان والسوم، أول زيارة له للمنطقة غدا الأربعاء حيث سيزور المغرب والجزائر في محاولة للتغلب على الجمود الذي يعيق خطة السلام الرامية إلى إجراء استفتاء في الصحراء لتقرير المصير.

وتراقب بعثة الأمم المتحدة في الصحراء الغربية (مينورسو) وقف إطلاق النار بعد النزاع الذي دار بين المغرب وجبهة البوليساريو التي تسعى للانفصال عن المغرب.

وسيقوم والسوم، وهو دبلوماسي هولندي ويأتي خلفا لجيمس بيكر، وزير الخارجية الأمريكي الأسبق، بزيارة الرباط وتندوف في الصحراء الجزائرية والعاصمة الجزائر بالإضافة إلى موريتانيا التي تخلت عن أية مطالب لها في الصحراء الغربية منذ عام 1979.

وسيتشاور والسوم مع الحكومات المختلفة وجبهة البوليساريو على كيفية التغلب على الجمود الحالي ورفع تقرير بذلك إلى الأمين العام.

وكان الأمين العام في آخر تقرير له عن الصحراء الغربية قد أكد أنه لا يوجد اتفاق حول كيفية الخروج من الجمود الذي يحيط بخطة السلام التي اقترحها بيكر عام 2003 والتي طرحت فترة انتقالية يتم فيها تقسيم السلطات بين المغرب وجبهة البوليساريو قبل إجراء استفتاء.

وقد أدى النزاع في الصحراء الغربية إلى تشريد عشرات الآلاف من الأشخاص الذين يعيشون كلاجئين في مخيمات ويعتمدون على إعانة المجتمع الدولي.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.