برنامج الأغذية العالمي يرسل المساعدات جوا إلى باكستان

برنامج الأغذية العالمي يرسل المساعدات جوا إلى باكستان

بدأ برنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة إرسال مساعدات الإغاثة جوا إلى باكستان لمساعدة ضحايا الزلزال الذي خلف أكثر من 20.000 قتيل وآلاف المشردين.

وأقلعت الطائرة التابعة لبرنامج الأغذية العالمي من إيطاليا متوجهة إلى بشاور بباكستان وعلى متنها معدات طبية ومولدات كهربائية. وينتظر أن تقلع الطائرة التي يستأجرها البرنامج لنقل 80 طنا من البسكويت والمواد الغذائية لمساعدة المنكوبين.

وقال جان جاك جريس، نائب المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي "من المهم أن نصل إلى الناجين في اقرب وقت ممكن حيث أمضوا ليلتين في الجبال وهم بحاجة إلى المأوى والمساعدات الطبية والطعام أيضا".

وبوصفها منظمة الأمم المتحدة الرائدة في تنسيق العمليات اللوجسيتية، سوف يواصل برنامج الأغذية إرسال مساعدات غذائية وغيرها من المساعدات إلى باكستان على مدار الأسابيع المقبلة باستخدام الطائرات المتمركزة في إيطاليا والإمارات.

ويتعاقد البرنامج حاليا على تأجير طائرة لنقل مروحتين من ماليزيا حيث كان يساعدان عمليات البرنامج في تقديم المعونات لضحايا تسونامي في ديسمبر الماضي، وهناك حاجة إلى استخدام المروحيات حتى تتمكن الشاحنات من نقل المساعدات في الطرق التي دمرها الزلزال.

وأوفد برنامج الأغذية العالمي فرق عمل إلى المناطق المتضررة في إطار ثلاث بعثات دولية لتقييم الأوضاع أرسلهم فريق الأمم المتحدة لإدارة الكوارث. وينتظر أن يناشد برنامج الأغذية العالمي المانحين في الأيام المقبلة لتعزيز العمليات الإنسانية اللوجسيتية التي ينفذها البرنامج.

من ناحية أخرى وافق مكتب برنامج الأغذية العالمي في باكستان على تخصيص نحو 500.000 دولار من ميزانية عملياته الطارئة في البلاد لتوفير المساعدات للمتضررين.

وأضاف جريس "سوف نحصل قريبا على نتائج التقييم الأولى للوقوف على الأوضاع القائمة من أجل تحديد حجم المساعدات اللازمة وأماكن تقديمها، ونعتزم في الوقت الراهن تقديم الغذاء لنحو مليون شخص لنلبي احتياجاتهم لمدة شهر ونحن على أهبة الاستعداد لتقديم مزيد من المساعدات إذا طلبت الحكومة الباكستانية ذلك".