الأمم المتحدة تسارع بإرسال مساعدات عاجلة لدول أمريكا الوسطى المتأثرة بالفيضانات

الأمم المتحدة تسارع بإرسال مساعدات عاجلة لدول أمريكا الوسطى المتأثرة بالفيضانات

قام مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية بإرسال مساعدات عاجلة إلى السلفادور وكوستا ريكا اللتان تعرضتا لفيضانات وانهيارات طينية كبيرة، في الوقت الذي تعهد فيه الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، بتعبئة الدعم الدولي لتقديم المساعدات للدول المنكوبة.

وقد أدت الفيضانات والانهيارات الطينية التي تسبب فيها إعصار ستان الذي ضرب خليج المكسيك إلى مقتل 100 شخص في أمريكا الوسطى وجنوب المكسيك بينما تشرد مئات الآلاف من السكان.

كما تفاقم الموقف في السلفادور بسبب انفجار أحد أكبر البراكين في البلاد مرتين خلال الأيام القليلة الماضية.

وقد اعتمد مكتب الشؤون الإنسانية مبلغ 60.000 دولار كمنحة طارئة للسلفادور بالإضافة إلى ذلك يناشد مكتب السلفادور بالتبرع بمبلغ 6.5 مليون دولار لمواجهة الاحتياجات الحالية للمتضررين، بينما خصص المكتب مبلغ 30.000 دولار لكوستا ريكا.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، إن فريقا من الأمم المتحدة يقيم الاحتياجات المطلوبة في الوقت الحالي بينما أعرب عن تعازي الأمين العام لضحايا تلك الكارثة.