لجنة الأمم المتحدة المعنية بحقوق الفلسطينيين تعرب عن قلقها بشأن توسيع المستوطنات الإسرائيلية

لجنة الأمم المتحدة المعنية بحقوق الفلسطينيين تعرب عن قلقها بشأن توسيع المستوطنات الإسرائيلية

media:entermedia_image:360a9635-482b-4cae-87b8-b0ef1be8acf6
أعربت لجنة الأمم المتحدة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف أن قرار إسرائيل بتوسيع المستوطنات في الضفة الغربية على الرغم من انسحابها الأخير من غزة وبعض مستوطنات الضفة يثير القلق.

وقد اعتمدت اللجنة أمس تقريرها السنوي والذي سترفعه إلى الجمعية العامة للنظر فيه خلال الدورة الستين المنعقدة حاليا.

وأشار مقرر اللجنة، فيكتور كاميليري، إلى قلق اللجنة من خطط إسرائيل لتوسيع المستوطنات في الضفة الأمر الذي سيفصل أجزاء من جنوب وشمال الضفة بالإضافة إلى عزل القدس الشرقية.

وأكدت اللجنة في تقريرها على أن المستوطنات والجدار الفاصل الذي تبنيه إسرائيل على الأراضي الفلسطينية المحتلة بما في ذلك القدس الشرقية يخالف القانون الإنساني الدولي وخارطة الطريق وقرارات الشرعية الدولية.