اليونيسف تدعو إلى خطة عمل للقضاء على مرض نقص عنصر اليود عند الأطفال في مصر

اليونيسف تدعو إلى خطة عمل للقضاء على مرض نقص عنصر اليود عند الأطفال في مصر

media:entermedia_image:4dfe3aa2-955f-4563-a9d3-5ce62486ecff
تنظم وزارة الصحة والسكان بدعم من منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) بمصر ورشة عمل بالقاهرة خلال هذا الأسبوع تتناول سبل حفز الجهود تجاه القضاء على مرض نقص اليود بين الأطفال في مصر.

ويعتبر مرض نقص اليود هو السبب الرئيسي في ضمور المخ والذي يمكن حماية الأطفال منه، ومن غير المعلوم مدى انتشار هذا المرض في مصر.

الجدير بالذكر أن الوفود المشاركة في الورشة، التي تستمر لمدة ثلاثة أيام، على دراية عالية بالجهود المبذولة والإنجاز الذي تحقق في مصر لضمان استخدام ربات البيوت للملح المعالج باليود.

ومنذ منتصف التسعينات فإن المعايير العالمية للملح المعالج باليود تعتبر من أكثر الاستراتيجيات الغير مكلفة والمستدامة بالإضافة إلى أنها وسيلة آمنة لضمان استهلاك الأفراد لنسبة كافية من اليود.

وقالت الدكتورة عصمت منصور، رئيسة الرعاية الطبية المتكاملة والتمريض بوزارة الصحة،" إنه بالرغم من أن الاتجاه كان إيجابيا إلى حد كبير في تناول هذه القضية في مصر، إلا أنه مازال هناك جهد أكبر مطلوب لضمان التحكم في الجودة للملح اليودي ولرصد الاستهلاك خاصة في المناطق الأكثر عرضه لهذا المرض".

وقد أشارت الدكتورة إرما ماننكور، ممثلة منظمة اليونيسف بمصر، إلى أن هدف القضاء على مرض نقص اليود قد تبنته القمة العالمية للأطفال بالأمم المتحدة عام 1990 كما أوصت بالعديد من الأهداف لتحسين وحماية حياة الأطفال.

وأضافت قائلة "إن هذا اللقاء يعتبر فرصة ذهبية للخروج بخطة عمل واضحة تضمن استمرارية العمل للقضاء على هذا المرض من مصر".

وفي إطار الشراكة مع وزارة الصحة والسكان فإن منظمة اليونيسف تقوم في هذا الصدد بشراء البوتاسيوم المعالج باليود ليتم استخدامه في مصانع إنتاج الملح بالإسكندرية وبورسعيد وشمال سيناء والفيوم. بالإضافة إلى ذلك فقد تم إمداد الوزارة بحافظة اختبار الملح لتحديد مستوى اليود المطلوب في الملح بمصانع الملح ومراكز بيعه وكذلك في المنازل.