الأمم المتحدة ترسل فريقا إلى الكاميرون لمعاينة سد آيل للسقوط في إحدى البحيرات

27 أيلول/سبتمبر 2005

أرسلت الأمم المتحدة خبيرين إلى الكاميرون لمعاينة موقع سد طبيعي على بحيرة نيوس في البلاد آيل للسقوط ويكمن أن يخلف كارثة كبيرة تؤدي إلى إغراق عشرات الآلاف من الأشخاص كما يمكن أن تتسبب في انبعاث غازات سامة.

وأشار مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية إلى أن انبعاث غاز ثاني أوكسيد الكربون من بحيرة نيوس في شمال غرب البلاد عام 1986 أدى إلى وفاة أكثر من 1700 شخص.

وفي استجابة لطلب من الحكومة الكاميرونية أرسل برنامج الأمم المتحدة للبيئة ومكتب الشؤون الإنسانية خبيرين هولنديين للتعاون مع الخبراء المحليين في تقييم الموقف.

وقال مكتب الشؤون الإنسانية إن احتمال الضرر كبير جدا فبالإضافة إلى التأثير على آلاف السكان الذين يعيشون قرب البحيرة في الكاميرون ونيجيريا بسبب الفيضان الذي سيحدث فإن هناك احتمال انبعاث غاز ثاني أوكسيد الكربون المخزن في قاع البحيرة.

وأكد المكتب أن تقريرا مبدئيا سيصدر عن الوضع قريبا.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.