منسق عملية السلام في الشرق الأوسط يؤكد أن خارطة الطريق هي الطريق الوحيد للسلام

منسق عملية السلام في الشرق الأوسط يؤكد أن خارطة الطريق هي الطريق الوحيد للسلام

media:entermedia_image:c90c8f42-e712-4b32-8d7f-94ace36514a7
استمع مجلس الأمن صباح اليوم إلى إحاطة من ألفارو دي سوتو، المنسق الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط، الذي أشاد بالطريقة التي تمت بها عملية الانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة، كما أشاد بالتعاون والتنسيق الذي أبدته السلطة الفلسطينية، مع السلطات الإسرائيلية لتنفيذ ذلك الانسحاب.

ولفت المنسق الخاص الانتباه إلى أن الفلسطينيين المقيمين في غزة لن يشعروا بجدوى ما حدث إلا إذا تمكنوا من التواصل مع العالم الخارجي ومع الفلسطينيين في الضفة بحرية وسهولة.

وأكد دي سوتو أن الطريق الوحيد لتحقيق السلام في الشرق الأوسط هو تطبيق خارطة الطريق.

وأشار دي سوتو إلى أنه بالرغم من الانسحاب فإن الفلسطينيين لم يتركوا استخدام العنف كما لم يتخل الجانب الإسرائيلي عن بناء الجدار العزل.

وقال دي سوتو "إنه في خضم هذا الوضع الصعب لا يمكن معرفة ما يتطلب فعله أولا هل هو توقف العنف أم التخلي عن بناء الجدار".

وقال دي سوتو "إن القيادات الفلسطينية تجد صعوبة في إقناع المتطرفين بالتحلي بضبط النفس وقبول العمل باتجاه تحقيق الديمقراطية في غياب وجود أهداف مرضية في الأفق تقنعهم بالتخلي عن السلاح ".

وأكد دي سوتو إنه ومن خلال اتخاذ خطوات متبادلة لإعادة الثقة كما هو محدد في خارطة الطريق سيستطيع كل من الطرفين مواجهة احتياجات الآخر ومخاوفه.