السودان يؤكد التزامه بالتوصل لاتفاق سلام شامل في دارفور

السودان يؤكد التزامه بالتوصل لاتفاق سلام شامل في دارفور

media:entermedia_image:a2541931-37e6-4fae-bba3-d31ae8abc352
أكد مصطفى عثمان إسماعيل، وزير خارجية السودان، اليوم أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة أن السلام أصبح واقعا معاشا في السودان بعد توقيع اتفاق السلام الشامل.

وأكد إسماعيل أن السلام سيظل منقوصا ما لم يشمل أهل دارفور، لذا فإن الحكومة تؤكد التزامها الكامل بالتوصل لاتفاق سلام شامل في دارفور في أقرب فرصة ممكنة وأن الحكومة لديها خطة لإعادة الاستقرار الكامل لدارفور.

وفي خطابه أكد وزير خارجية السودان على حقوق الشعب الفلسطيني مطالبا المجتمع الدولي بإلزام إسرائيل بوقف ممارساتها غير الشرعية في الأراضي الفلسطينية المحتلة وتفكيك الجدار العازل والانسحاب من جميع الأراضي المحتلة وضمان حق الشعب الفلسطيني في إقامة دولة مستقلة عاصمتها القدس.

وقال وزير الخارجية إن الوضع في العراق لا يزال بعيدا عن الاستقرار ومعاناة الشعب العراقي تتطلب تضافر المجتمع الدولي لمساعدته في تجاوز محنته.

وأشار إسماعيل إلى أن القارة الأفريقية أقامت آليات في إطار الاتحاد الأفريقي للتصدي للصراعات وبناء الاستقرار في القارة الأفريقية الغنية بالموارد والإمكانات البشرية، مؤكدا عزم القارة على استخدام هذه الموارد في خدمة الأهداف التنموية.

كما طالب وزير الخارجية المجتمع الدولي عامة والأمم المتحدة خاصة بالاهتمام بالصومال ليتجاوز هذا البلد الأفريقي مرارات الحرب والصراع.

وأعلن الوزير أن خطابه هذا سيكون الأخير أمام الجمعية العامة حيث تم تشكيل حكومة وطنية هذا اليوم وعين لام أكول وزيرا جديدا للخارجية.