الممثل الخاص للأمين العام في العراق يستنكر التفجيرات الانتحارية وأعمال العنف في بغداد أمس

الممثل الخاص للأمين العام في العراق يستنكر التفجيرات الانتحارية وأعمال العنف في بغداد أمس

عبر الممثل الخاص للأمين العام، أشرف قاضي، عن صدمته و استيائه لوقوع عملية انتحارية أمس في حي الكاظمية في بغداد.

وأدان قاضي بشدة هذا العمل الإرهابي الذي أدى إلى مقتل أكثر من 100 مدني بريء ، وإصابة المئات بجروح، بالإضافة إلى عملية خطف وإعدام سبعة عشر رجلا في وقت سابق من يوم أمس من قبل مجرمين مجهولين في زي عسكري.

وقدم قاضي التعازي نيابة عن الأمم المتحدة والعاملين فيها إلى عائلات المفقودين.

وشدد الممثل الخاص للأمين العام أن قتل الأبرياء الذي يراد إثارة به النعرات الطائفية يشكل جريمة ضد العراق شعبا ووطنا، ولذلك فإن مرتكبي هذه الجريمة الشنعاء يجب أن يقدموا إلى المحاكمة.

وناشد قاضي شعب العراق الشجاع الاستمرار في التواصل من أجل المصلحة الوطنية المشتركة، وردع المتطرفين الساعين لإفشال مسيرة المصالحة.