عنان يشدد على أهمية الأهداف الإنمائية للألفية قبل انعقاد مؤتمر القمة في الشهر القادم

عنان يشدد على أهمية الأهداف الإنمائية للألفية قبل انعقاد مؤتمر القمة في الشهر القادم

الأمين العام
أكد الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، اليوم على أهمية دفع الأهداف الإنمائية للألفية في قمة الأمم المتحدة التي ستعقد في 14 إلى 16 من أيلول/سبتمبر مؤكدا أن هذه الأهداف تمثل اتفاق متبادل المنفعة بين الدول النامية والدول الغنية.

وقال الأمين العام للفريق الأساسي الذي كونته الجمعية العامة لوضع وثيقة للقمة تشمل إصلاح الأمم المتحدة والأهداف الإنمائية، "إن أحد أهم إنجازات إعلان الألفية هو نجاحها في لفت اهتمام العالم على أهداف معينة إذا ما تم تحقيقها بحلول عام 2015 سيكون العالم قد تمكن من تغيير دفة التيار في مسيرة الكفاح ضد الفقر".

وأضاف عنان قائلا "إنه ومنذ اعتماد الدول الأعضاء لهذه الأهداف أصبحت تمثل عقدا يقسم المسؤولية بين الدول النامية والدول الغنية" مؤكدا أننا لسنا على مسار تحقيقها بعد ولكنها أثبتت أنها الحافز الوحيد لاتخاذ إجراء عالمي، والتحدي الآن هو وضع هذه الأهداف موضع التنفيذ.