المفوضية السامية لحقوق الإنسان والصين تتفقان على التعاون لتطبيق الحقوق المدنية والسياسية

media:entermedia_image:5b751234-55be-4796-b635-bd72b0499014

المفوضية السامية لحقوق الإنسان والصين تتفقان على التعاون لتطبيق الحقوق المدنية والسياسية

أعلنت المفوضية السامية لحقوق الإنسان اليوم أنها والصين وقعتا مذكرة تفاهم تهدف لمساعدة الصين على تطبيق توصيات بخصوص الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية ولدفع الصين على التصديق على المعاهدة الدولية للحقوق المدنية والسياسية.

وقد وقع مذكرة التفاهم المفوضة السامية لحقوق الإنسان، لويس آربور، ومساعد وزير خارجية الصين، شين غوفانغ.

و تشمل المذكرة تحسين التدابير العقابية في الصين ومراجعة إجراءات القانون الجنائي وقانون المحامين بالإضافة إلى بناء مقدرات المجتمع المدني.

وقالت المفوضية إن الاتفاق سيساعد في تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في التعليم الابتدائي والثانوي والجامعات ومرافق الخدمة العامة بالإضافة إلى مساعدة السلطات على تأسيس مؤسسات وطنية معنية بحقوق الإنسان.

والجدير بالذكر أن المفوضية السامية لحقوق الإنسان بدأت حوارا مع الصين منذ عام 1998 لمناقشة سجل حقوق الإنسان في البلاد.

وتقوم آربور حاليا بزيارة للصين لغاية 2 أيلول/سبتمبر حيث التقت مع ممثلي المنظمات غير الحكومية بما في ذلك الجمعية الصينية لدراسات حقوق الإنسان، والاتحاد الصيني للمعاقين، وجمعية الحقوقيين الصينيين، ومركز أبحاث قوانين المرأة.