عنان يطالب الأطراف بإبداء بعض المرونة في عملية صياغة الدستور العراقية

عنان يطالب الأطراف بإبداء بعض المرونة في عملية صياغة الدستور العراقية

media:entermedia_image:1fa0f28a-ec36-48e7-8f5f-68fd6cc2f3ff
طالب الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، اليوم جميع الأطراف العراقية المنخرطة في عملية صياغة الدستور بإبداء بعض المرونة في صياغة الدستور والاتفاق على نقاط الخلاف.

ورحب الأمين العام بالتقدم الذي تم إحرازه لغاية الآن وأعرب عن أمله في أن تكون فترة التمديد التي وضعتها الجمعية الوطنية، وهي 3 أيام، كافية لإنهاء صياغة المسودة وأن يتمكن الأطراف من التوصل لاتفاق حول جميع النقاط الخلافية مؤكدا في الوقت نفسه دعم المنظمة لهذه العملية.

وقال متحدث باسم الأمم المتحدة "إن الأمين العام يؤكد أن الشفافية والشمولية هما الحل لإتمام عملية صياغة الدستور الذي سيحقق لشعب العراق السلام والاستقرار".

وأضاف المتحدث قائلا "إن الأمين العام يؤكد مرة أخرى تعهد الأمم المتحدة بمواصلة دعم هذه العملية وأن ممثله الخاص، أشرف قاضي، وفريق الأمم المتحدة لدعم الدستور سيواصلان تقديم المساعدة اللازمة لتسهيل هذه المهمة".