تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

النجم البرازيلي رونالدينو يلعب ضد الجوع

النجم البرازيلي رونالدينو يلعب ضد الجوع

أعلن برنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة أن أفضل لاعب كرة قدم في العالم المهاجم والهداف البرازيلي، رونالدينو، قرر أن يتطوع لمساعدة البرنامج في مكافحة تفشي الجوع بين الأطفال في أنحاء العالم.

وبوصفه سفيرا للبرنامج لمكافحة الجوع، سيعمل اللاعب البرازيلي الشهير على تسليط الضوء على الظروف المأساوية التي يعانى منها نحو 300 مليون طفل يعانون من نقص التغذية.

وقال رونالدينو في مؤتمر صحفي في برشلونة "قضيت طفولتي وسط عائلات مدقعة الفقر، ورأيت آثار الجوع على وجوههم، لقد كنت محظوظا وأنقذت كرة القدم عائلتي من الوقوع في براثن الجوع والآن أريد مساعدة برنامج الأغذية العالمي في مد يد العون إلى الأطفال الأقل حظا".

ويعد رونالدينو بطلا بلا منازع في الأحياء الفقيرة والعشوائية المعروفة باسم مدن الصفيح في البرازيل، وكان عمره ثمانية أعوام عندما توفى والده. وشب رونالدينو في حي فقير للغاية في مدينة بورتو اليغرى في جنوب البرازيل.

وقال جون باول، نائب المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي للاتصالات والتمويل "نأمل أن يساعدنا رونالدينو الذي صار نجما عالميا يسكن في قلوب ملايين البشر في لفت الأنظار إلى قضية جوع الأطفال في أنحاء العالم ولاسيما في قارته أمريكا اللاتينية حيث يعاني طفل واحد من بين كل ستة أطفال دون سن الخامسة من سوء التغذية المزمن".

ومن المقرر أن يقوم رونالدينو في أول أنشطته بالنيابة عن البرنامج بعقد لقاء مع فريق كرة قدم من الهواة تابع لمدرسة في إحدى مدن الصفيح بالقرب من العاصمة الكولومبية بوغوتا حيث يقدم البرنامج مساعدات غذائية لحوالي 15.000 مشرد.

وأضاف رونالدينو "لدى أمل كبير أن أقدم مثالا يحتذى للتلاميذ لأني أنا نفسي كنت طفلا فقيرا واستطعت في النهاية تحقيق آمالي، يجب أن أشجع الأطفال الذين يعانون من الفقر والجوع، والأهم أن تساعد شهرتي كلاعب كرة في لفت الأنظار إلى معاناة الفقراء".

وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) قد اختار رونالدينو كأفضل لاعب في العالم لعام 2004 في شهر كانون الأول/ديسمبر الماضي.

ويعتبر رونالدينو واحدا من نجوم الرياضة العالمية الذين يستثمرون شهرتهم من أجل مساعدة برنامج الأغذية العالمي في مكافحة تفشى الجوع مثل زميله اللاعب البرازيلي، كاكا، وبطل العالم في سباقات العدو للمسافات الطويلة (الماراثون)، بول تيرجات، ولاعب الكريكيت السريلانكي موتيا موراليثاران والبطل العالمي السابق لكرة الرجبي الأسترالي، نيك فار جونس، ونظيره النيوزيلندي ديفيد كيرك.