المفوضية العليا لشؤون اللاجئين تواصل سعيها لإطلاق سراح 15 لاجئ أوزبكي

المفوضية العليا لشؤون اللاجئين تواصل سعيها لإطلاق سراح 15 لاجئ أوزبكي

media:entermedia_image:8296b29d-4387-46a2-a019-fb2dcf4c1c4a
أعلنت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين اليوم أنها لا زالت تواصل سعيها لإطلاق سراح 15 لاجئ أوزبكي محتجزين في قيرغيزستان منذ أيار/مايو الماضي بعد أن فروا من أوزبكستان من أحداث عنف شهدتها البلاد في ذلك الوقت.

وقالت المتحدثة باسم المفوضية، جنيفر باغونيس، " لقد كان أملنا في أن يتم إطلاق سراح هؤلاء اللاجئين قبل الاحتفال الرسمي بتنصيب الرئيس الجديد في قيرغيزستان في 14 من الشهر الحالي".

وأضافت باغونيس "أن السلطات في قيرغيزستان أكدت أن هؤلاء اللاجئين لن يتم ترحيلهم إلى أوزبكستان وهو الأمر المقلق بالنسبة لنا".

وقد أعرب عدد من المسؤولين بالأمم المتحدة عن قلقهم إزاء قيام السلطات في قيرغيزستان بإرسال هؤلاء اللاجئين إلى أوزبكستان حيث يمكن أن يواجهوا تهما جنائية أو يتعرضوا للتعذيب.

وكان 4 من هؤلاء اللاجئين قد تمت إعادتهم في حزيران/يونيه الماضي ومنذ ذلك الوقت لم يتسن لأحد أن يعرف مصيرهم أو تمكن من الوصول إليهم.

وقالت الحكومة الأوزبكية إن هؤلاء الأربعة عادوا بمحض إرادتهم ووصفتهم بالمجرمين وهم الآن محتجزون في مركز للاعتقال.

وكانت المفوضية قد قامت بنقل نحو 439 لاجئا من قيرغيزستان إلى رومانيا ويخضعون حاليا لمقابلات لتحديد الأماكن التي يريدون الذهاب إليها.