الفاو تختار موضوع الزراعة وحوار الثقافات للاحتفال بيوم الأغذية العالمي

الفاو تختار موضوع الزراعة وحوار الثقافات للاحتفال بيوم الأغذية العالمي

media:entermedia_image:a9e9348b-835e-48a8-9584-5635f8b80cc2
اختارت منظمة الأغذية والزراعة (فاو) موضوع "الزراعة وحوار الثقافات" للاحتفال بيوم الأغذية العالمي الذي يصادف 16 تشرين الأول/أكتوبر القادم.

ويحتفل بيوم الأغذية والعالمي بصفة سنوية لإنشاء المنظمة في عام 1945 ،وتنظم مراسم الاحتفال لعام 2005 يوم الأحد الموافق لهذا التاريخ في روما بمشاركة 150 بلدا.

ويشير موضوع العام الحالي إلى مساهمة مختلف الثقافات في القطاع الزراعي على النطاق الدولي ويؤكد أن الحوار الصادق فيما بين الثقافات هو شرط مسبق لإحراز أي تقدم في التصدي للجوع والتدهور البيئي.

فعلى مدى التاريخ أحدثت حركة انتقال المحاصيل والسلالات الحيوانية بين الثقافات ثورة في النظم الغذائية وساعدت على احتواء الفقر، فعلى سبيل المثال كان لاستقدام البطاطس، كمحصول سريع النمو واقتصادي التكلفة إلى أوروبا الشمالية من أمريكا الجنوبية في القرن السادس عشر، الفضل في تحرير المجموعات السكانية من أسر عهود طويلة من الجوع.

واليوم توفر الذرة، التي وفدت أصلا من الأمريكتين الغذاء لمعظم شعوب أفريقيا، كما أهدت أوروبا وأفريقيا بنباتاتها للبلدان الأمريكية محاصيل رئيسية كالبن والقمح.

وقالت المنظمة إن الحوار فيما بين الثقافات على صعيد الزراعة يتجسد من خلال الاجتماعات والمفاوضات التجارية بالإضافة إلى تبادل الخبراء فيما بينهم من معلومات عن كل ما هو جديد ومبتكر سواء في المختبرات أو الحقل التطبيقي.