الأمم المتحدة تشيد بأكبر تبرع لغاية الآن لخطة توفير الغذاء للأراضي الفلسطينية المحتلة

الأمم المتحدة تشيد بأكبر تبرع لغاية الآن لخطة توفير الغذاء للأراضي الفلسطينية المحتلة

أعلن برنامج الغذاء العالمي اليوم عن أكبر تبرع حصل عليه لغاية الآن لدعم عملياته الجديدة في الأراضي الفلسطينية المحتلة وهو مبلغ 8 ملايين يورو أي ما يعادل 10 ملايين دولار من الاتحاد الأوروبي لتوفير الغذاء لنحو 500.000 فلسطيني.

وقال مدير البرنامج في الأراضي المحتلة، أرنولد فيركين، "إن البرنامج يرحب بهذا التبرع الذي أتى في وقته تماما والذي سيمكننا من شراء الغذاء قبل بدء عملياتنا".

وسيبدأ البرنامج عملياته الجديدة بحلول أيلول/سبتمبر القادم لمدة عامين وتهدف لتوفير المساعدات الغذائية لنحو 135.000 فلسطيني في قطاع غزة و344.000 في الضفة الغربية.

ومن المعروف أن الاقتصاد الفلسطيني الهش يتضاءل أمام وطأة الاحتلال الإسرائيلي والتدابير الأمنية وبناء الجدار الفاصل حول أغلبية أراضي الضفة الغربية.

وقد أضعفت هذه التدابير الاقتصاد الذي يعاني أصلا من الضعف وجعلت آلاف الفلسطينيين عاطلون عن العمل.