خطة طموحة لتنفيذ إعلان القاهرة الخاص بمناهضة العنف ضد الأطفال

خطة طموحة لتنفيذ إعلان القاهرة الخاص بمناهضة العنف ضد الأطفال

دعا المشاركون في المؤتمر الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إلى نشر ثقافة السلام والحوار وجميع القيم التي تدين العنف ضد الأطفال، مشيرين إلى أهمية دور الأسرة باعتبارها السبيل الأمثل للقضاء على ظاهرة العنف في المنزل والشارع والمدرسة.

وقد لخص السيد محمد أنيس سالم، المسؤول الإعلامي لليونسيف بالمنطقة العربية أهمية ما صدر عن المؤتمر وخطة اليونسيف: "الاجتماع أصدر وثيقتين الأولى إعلان القاهرة وهي إعلان سياسي يتعهد بالعمل الجاد لمواجهة ظاهرة العنف ضد الأطفال ومحاولة دفع هذه الأجندة إلى مجموعة من الاجتماعات الإقليمية سواء القمة العربية أو القمة الأفريقية أو قمة منظمة المؤتمر الإسلامي وهذه الوثيقة مهمة لإنها تكسر حاجز الصمت. وتتضمن الوثيقة الثانية مجموعة من التوصيات التفصيلية وتتحدث عن تعزيز القوانين وسد الثغرات في مجالات التشريع وتفعيل القوانين بآليات من بينها التدريب والتوعية."

وأكد البيان الختامي للمؤتمر على إحترام الأديان والشرائع السماوية التي تعمل علي حماية الطفل من كافة أشكال العنف، مشيراً أن البعض يسيئون استخدامها كمبرر لممارسة العنف ضد الأطفال.