الفريق المكلف بالتحقيق في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري يبدأ عمله

الفريق المكلف بالتحقيق في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري يبدأ عمله

media:entermedia_image:6504057b-a27b-4476-8cb1-8eff5ad8cc1a
أبلغ الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، مجلس الأمن اليوم أن اللجنة الدولية المستقلة المكلفة بالتحقيق في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق، رفيق الحريري، و20 آخرين، قد بدأت ممارسة مهمتها بشكل كامل اعتبارا من اليوم.

وكان مجلس الأمن قد أنشأ اللجنة الدولية المستقلة للتحقيق في 7 نيسان/أبر يل الماضي لمعرفة من يقف وراء مقتل الرئيس الحريري و20 من رفاقه بعد أن توصلت لجنة من الأمم المتحدة لتقصي الحقائق أن التحقيق الذي أجرته السلطات اللبنانية يشوبه القصور والخلل وأن الاغتيال تم في إطار سياسي وأمني يتسم باستقطاب حاد حول النفوذ السوري.

جدير بالذكر أن هذا الإخطار يعني بداية الأشهر الثلاثة التي حددها القرار رقم 1595 لإتمام مهمة اللجنة، مع جواز تمديها لمدة ثلاثة أشهر أخرى.

وكان رئيس اللجنة، ديتليف ميليس، قد وصل إلى بيروت في 26 أيار/مايو وبدأ في محادثات مع السلطات اللبنانية حول عملية التحقيق وقد توصل الجانبان إلى توقيع مذكرة تفاهم هذا الأسبوع.

وقد أدى اغتيال الحريري إلى تجدد المطالبة برحيل القوات السورية وأجهزتها الإستخبارية من على الأراضي اللبنانية التي دخلتها سوريا أثناء الحرب الأهلية اللبنانية التي استمرت منذ عام 1975 إلى 1990.

كان الأمين العام قد سئل صباح اليوم عن المهمة التي قام بها في دمشق الأسبوع الماضي تيري رود لارسن، مبعوثه الخاص لتنفيذ القرار 1559، وما يتوقعه من السوريين في هذا الشأن، فأجاب "أعتقد أن القرار واضح جدا، فيما يتعلق بانسحاب القوات والأجهزة الأمنية السورية من لبنان، وقد تلقينا مؤخرا تقارير تفيد بأن بعض العناصر السورية ربما تكون قد عادت إلى لبنان، ولهذا سيعود فريق التحقيق للتأكد من ذلك، وأرجو أن نتمكن في نهاية المطاف من أن نقدم تقريرا يؤكد ما إذا كان ذلك قد حدث أم لا".