الأمين العام يرحب بتقرير الولايات المتحدة حول إصلاح الأمم المتحدة

الأمين العام يرحب بتقرير الولايات المتحدة حول إصلاح الأمم المتحدة

رحب الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، اليوم بتقرير صادر عن معهد السلام الأمريكي حول إصلاح الأمم المتحدة وخلاصته التي تفيد بأن الولايات المتحدة ستستفيد استفادة قصوى من قيام أمم متحدة قوية وفعالة.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة، فريد إيكهارد، "إن الأمين العام يؤيد العديد من التوصيات التي جاءت في التقرير ويعتقد أن التزام فريق العمل الذي وضع التقرير بالعمل مع الدول الأعضاء وموظفي المنظمة هو أفضل أساس يمكن من خلاله تحقيق الإصلاحات".

وأضاف إيكهارد أن الأمين العام يقدر على وجه الخصوص اعتراف التقرير بالعمل الجاد الذي يتم القيام به داخل الأمانة العامة لمعالجة إصلاح الإدارة وأنه متفائل بدعم التقرير للكثير من مبادراته الأساسية بما في ذلك إنشاء لجنة لبناء السلام وتعزيز مكتب الرقابة الداخلية وغيرها من آليات المحاسبة وتجديد آلية حقوق الإنسان.

وقال إيكهارد "إن الأمين العام يرحب أيضا بما جاء في التقرير بخصوص معالجة مشكلة دارفور كامتحان حقيقي لإرادة الدول الأعضاء والأمم المتحدة".