الأمين العام يعرب عن "تفاؤله" بشأن المحادثات السورية

13 حزيران/يونيه 2005

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، عن تفاؤله بشأن نتائج المحادثات التي أجراها مبعوثه الخاص المعني بتنفيذ القرار 1559، تيري رود لارسن، مع الرئيس بشار الأسد.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة، فريد إيكهارد، إن الأمين العام التقى مع لارسن اليوم في باريس حث أطلعه الأخير على نتائج محادثاته مع الرئيس السوري ووصفها بأنها كانت مشجعة وبناءة.

وأضاف إيكهارد أن الأمين العام أبدى تفاوله بشأن تقرير لارسن الذي سيواصل العمل الرئيس السوري والحكومة السورية وبقية الأطراف لتطبيق القرار 1559.

ويطالب القرار 1559 بانسحاب القوات الأجنبية من لبنان وتفكيك المليشيات وبسط سلطة الدولة على جميع الأراضي اللبنانية.

وكانت الحكومة السورية قد أبلغت الأمين العام ومجلس الأمن في نيسان/أبريل الماضي أنها سحبت جميع قواتها ومعداتها العسكرية وأجهزة استخباراتها من على الأراضي اللبنانية كما أكد فريق من الأمم المتحدة ذلك إلا أن الفريق قال إنه يصعب التحقق من انسحاب أجهزة الاستخبارات.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.