عنان يقول إن عام 2005 هو العام الحاسم لفقراء العالم

9 حزيران/يونيه 2005

قال الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، اليوم بمناسبة صدور تقرير يشير إلى إنجازات الدول في تحقيق الأهداف الإنمائية للألفية، إن هذا العام يعتبر عاما حاسما لفقراء العالم عندما يقرر قادة العالم اتخاذ خطوات حاسمة لتحقيق الأهداف الإنمائية.

وقال عنان للصحفيين "إن النتيجة لغاية الآن مختلطة فهناك إنجازات كبيرة جدا في تقليل الفقر حول العالم منذ عام 1990 خصوصا في آسيا ولكن في الوقت نفسه فإن الفقراء يزدادون فقرا في الدول ألأفريقية جنوب الصحراء".

وأكد عنان أنه إذا ما استمرت الأوضاع على هذا الحال فإن معظم الدول ستفقد فرصة تحقيق الأهداف الإنمائية.

وقال عنان إن عام 2005 له أهمية خاصة إذ يتعين على قادة العالم أن يتخذوا قرارات بشأن هذه الأهداف وليس مجرد تحديدها.

ومن المقرر أن تعقد الجمعية العامة اجتماعا رفيع المستوى حول تمويل التنمية مع مجموعة الثمانية في اسكتلندا في تموز/يوليه القادم قبل اجتماع القمة المقرر في أيلول/سبتمبر القادم.

كما رحب الأمين العام مرة أخرى بقرار الاتحاد الأوروبي تخصيص 0.7 من الناتج القومي الإجمالي للمساعدات الإنمائية بحلول 2015 وأن 50% من هذه المساعدات ستذهب لأفريقيا لتحقيق الأهداف الإنمائية للألفية.

كما أشاد بالتزام الاتحاد الأوروبي وغيره من الدول المانحة بشطب الديون لتفعيل المساعدات المقدمة ومفاوضات الدوحة.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.