عنان يدين العنف الذي اندلع في أديس أبابا بعد الانتخابات التشريعية التي جرت الشهر الماضي

8 حزيران/يونيه 2005

أدان الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، العنف الذي اندلع في أديس أبابا بإثيوبيا والذي أدى إلى إطلاق الشرطة للنيران على المتظاهرين مما أسفر عن مقتل 11 شخصا وجرح آخرين.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، "إن الأمين العام قلق جدا من الوضع المتوتر الذي ظهر بسبب الاحتجاج على نتائج الانتخابات التشريعية التي جرت يوم 15 من الشهر الماضي".

وحث الأمين العام جميع الأطراف دعم جهود اللجنة الانتخابية الوطنية التي تحقق في المزاعم التي تفيد بوقوع تزوير في الانتخابات التي فاز فيها الحزب الحاكم بأغلبية المقاعد وحصول المعارضة على 200 مقعد.

وأضاف دوجاريك أن الأمين العام يطالب الحكومة الإثيوبية والمعارضة بعمل كل ما بوسعهم لحل خلافاتهم عبر الحوار والوسائل القانونية.

كما دعا الأمين العام إلى قبول الأطراف بالنتائج النهائية التي ستعلن عنها اللجنة الانتخابية بعد إجراء التحقيق وأن تلتزم الأطراف بالهدوء واحترام القانون وحقوق الإنسان.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.