مقتل أحد أفراد قوات حفظ السلام في جمهورية الكونغو الديمقراطية

3 حزيران/يونيه 2005

قال المتحدث باسم الأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، إن أحد أفراد قوات حفظ السلام بجمهورية الكونغو الديمقراطية، نيبالي الجنسية، قد توفي متأثرا بجراح أصيب بها أمس.

وكان هذا الشخص يقوم بتوفير الحماية لخبراء من الأمم المتحدة في حقوق الإنسان عندما تعرضوا لإطلاق نيران كثيفة من مسلحين مجهولين في شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية. وكان الفريق يتحقق من تقارير تفيد بارتكاب جرائم خطف واغتصاب للنساء في إقليم إيتوري المضطرب.

من ناحية أخرى قال دوجاريك إن أحد أفراد قوات حفظ السلام في بوروندي يرقد في المستشفى في حالة خطرة بسبب إصابته بطلقة في الرأس أثناء قيامه بمراقبة سير الانتخابات في أحد مراكز الاقتراع ببوروندي اليوم.

بينما أصيب في هايتي اثنان من قوات حفظ السلام من الجنسية السريلانكية، بجروح عندما تعرضت العربة المدرعة التي تقلهم إلى إطلاق نار وهما في حالة مستقرة.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.