مجلس الأمن يناقش سير تنفيذ القرار رقم 1559

29 نيسان/أبريل 2005

عقد مجلس الأمن الدولي اليوم جلسة تحت بند الوضع في الشرق الأوسط للبحث في تقرير الأمين العام للأمم المتحدة حول سير تنفيذ القرار 1559 حيث استمع المجلس لإيجاز للتقرير من تيري رود لارسن، مبعوث الأمين العام الخاص بتنفيذ القرار المذكور.

وقال لارسن في إحاطته إن متطلبات القرار الرقم 1559 لم تنفذ بعد لكن الأطراف المعنية أحرزت تقدما مهما وملحوظا نحو تنفيذ بعض العناصر التي يتضمنها.

وشدد لارسن على الأهمية الخاصة لالتزام الحكومة السورية بسحب جميع قواتها ومعداتها العسكرية وأجهزتها الاستخباراتية من لبنان بحلول 30 من الشهر الحالي، مشيرا إلى رسالة سورية رسمية تؤكد ذلك.

وقال إن الإنسحاب الكامل للقوات السورية والأجهزة والمعدات من لبنان يشكل خطوة مهمة نحو إغلاق فصل حزين من تاريخ لبنان ونحو إنهاء التدخل الأجنبي الفظ الذي ميز السياسة اللبنانية لعقود لكنه أوضح أن هذه الخطوة ليست تنفيذا تاما لمتطلبات القرار 1559.

وقال لارسن "لا نستطيع حتى الآن التأكيد بأن جميع متطلبات القرار 1559 قد تم تنفيذها فلا يوجد تقدم في تنفيذ باقي عناصر القرار ونحن كذلك بانتظار بعثة التحقق من الإنسحاب السوري، وفيما يتعلق بدعوة القرار لحل جميع الميليشيات اللبنانية وغير اللبنانية فقد أجرت الأمم المتحدة حواراً مع الجهات المعنية بهذه المسألة ولكننا لم نصل حتى الآن لنتائج عملية في هذا الشأن ونتوقع أن نكثف الحوار بشأن هذا الملف في الشهور القادمة".

وأضاف أن الأمم المتحدة تتوقع من سوريا ولبنان إحراز تقدم نحو إنشاء تمثيل دبلوماسي بينهما ونحو إضفاء الصفة الرسمية الملائمة على العلاقة الخاصة بينهما قبل التقرير المقبل لمجلس الأمن عن تنفيذ القرار 1559.

وقد أعرب لارسن عن الأسف لإمكان تأجيل الانتخابات البرلمانية في لبنان الذي من شأنه أن يساهم في زيادة الانقسامات السياسية ويهدد أمن البلاد واستقرارها أو رخاءها لكنه قال إن الحكومة والمعارضة أكدتا أن الأولوية هي لإجراء الانتخابات الحرة والعادلة، وشدد لارسن على ضرورة إجراء الانتخابات في موعدها وطبقا لقانون انتخابي مقبول لدى الشعب اللبناني.

وقال المبعوث الخاص "نحن نبحث مع الحكومة اللبنانية إمكانية توسيع المساعدة التقنية التي تقدمها الأمم المتحدة وسيصل إلى بيروت في الأسبوع القادم فريق من خبراء الأمم المتحدة في الانتخابات وذلك بالتفاهم الكامل مع الحكومة اللبنانية وسيسعى الخبراء لمساعدة الحكومة على الإعداد لانتخابات حرة وذات مصداقية".

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.