عنان يطالب بإنهاء العنف في توغو

عنان يطالب بإنهاء العنف في توغو

الأمين العام
طالب الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، جميع الأطراف في توغو بنبذ العنف وذلك بعد ورود تقارير تفيد باندلاع العنف في البلاد بعد نتائج الانتخابات الرئاسية التي أجريت هناك يوم الأحد الماضي.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، "إن الأمين العام يحث على الالتزام بالهدوء ويطالب القيادات السياسية عدم اللجوء إلى أية أفعال أو الإدلاء بأية تصريحات يمكن أن تحرض على العنف أو تدعو للكراهية والتفرقة في البلاد".

وأكد عنان على دعمه للجهود الإقليمية الرامية لإحلال السلام في توغو التي شهدت انعدام الاستقرار السياسي منذ وفاة الرئيس غناسينبي إياديما ومحاولة الجيش تنصيب ابنه، فاوري غناسينبي، لكن الضغوط أدت إلى إرغامه على إجراء الانتخابات.

وأعلن مسؤولون في توغو عن فوز فاوري غناسينبي، مرشح الحزب الحاكم مبدئيا بالانتخابات الرئاسية التي أجريت في البلاد يوم الأحد الماضي.

ونزل مؤيدو المعارضة فورا إلى شوارع العاصمة لومي احتجاجا على ما اعتبروه تزويرا للانتخابات وأقاموا الحواجز وأشعلوا فيها النيران.

وأشاد عنان بجهود الجماعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا (ايكواس) لنشر السلام في توغو كما أشاد بالمبادرة التي أعلن عنها أمس الرئيس النيجيري، أولساغون أوباسانجو، بتشجيع الحوار والمصالحة الوطنية في البلاد.