فريق تابع للأمم المتحدة يغادر اليوم متوجها إلى لبنان للتحقق من الانسحاب السوري من الأراضي اللبنانية

فريق تابع للأمم المتحدة يغادر اليوم متوجها إلى لبنان للتحقق من الانسحاب السوري من الأراضي اللبنانية

يقوم الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، بإرسال فريق عسكري اليوم إلى لبنان للتحقق من الانسحاب السوري الكامل من لبنان بما في ذلك المعدات العسكرية وأجهزة الاستخبارات تماشيا مع قرار مجلس الأمن رقم 1559.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة، سيتفان دوجاريك، إن الأمين العام طلب من الفريق أن يكمل مهمته بأسرع وقت ممكن.

وأضاف المتحدث أن الأمين العام يتوقع من الحكومتين، اللبنانية والسورية، التعاون الكامل مع الفريق وتقديم الدعم والمساعدة اللازمة ليقوم بمهامه.

ومن المتوقع أن يصدر الأمين العام تقريرا ثانيا حول الوضع يوم الثلاثاء إلى مجلس الأمن كما سيقدم نتيجة التحقيق الذي سيقوم به الفريق كملحق للتقرير.

هذا ويتكون الفريق من ثلاثة خبراء عسكريين من السنغال وبريطانيا وفنلندا يعملون حاليا بعمليات الأمم المتحدة لحفظ السلام.

وكان مبعوث الأمين العام لتطبيق القرار 1559، تيري رود لارسن، قد توصل لاتفاق مع سوريا ولبنان بعد عدة أسابع من الدبلوماسية المكوكية، حيث وافقت سوريا على الانسحاب الكامل من الأراضي اللبنانية بحلول 30 نيسان/أبريل الجاري منهية بذلك وجودها العسكري في لبنان الذي دام منذ عام 1975 مع بدء الحرب الأهلية في لبنان.

من ناحية أخرى يصل فريق استطلاعي من الأمم المتحدة هذا الأسبوع إلى لبنان لتهيئة الأساس للجنة تحقيق دولية أنشأها مجلس الأمن للتحقيق في اغتيال رفيق الحريري، رئيس الوزراء اللبناني السابق، بعد أن وجدت لجنة تحقيق مبدئية قصورا في التحقيق اللبناني وأكدت أن وجود سوريا العسكري قد زاد من حدة التوتر في الفترة التي سبقت الاغتيال.