مجلس الأمن يقرر إنشاء لجنة مستقلة للتحقيق في مقتل الحريري

مجلس الأمن يقرر إنشاء لجنة مستقلة للتحقيق في مقتل الحريري

صوت مجلس الأمن بالإجماع اليوم على إنشاء لجنة دولية مستقلة للتحقيق في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق، رفيق الحريري، وطالب القرار جميع الأطراف بالتعاون مع القرار.

ويأتي القرار رقم 1595 بناء على توصية صادرة من لجنة للأمم المتحدة قامت بالتحقيق في اغتيال الحريري ووجدت أن التحقيق الذي قامت به سلطات الأمن اللبنانية به "عيوب كثيرة" ويفتقد للمصداقية كما ألقت اللجنة باللوم على سوريا في خلق أجواء من التوتر سبقت حادث الاغتيال.

وطالب القرار الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، بتعيين خبراء متمرسين ومحايدين بالقيام بالتحقيق في الموضوع ويكون مقرهم بيروت على أن تنتهي اللجنة من عملها خلال 3 أشهر قابلة للتجديد لثلاثة أشهر أخرى فقط.

كما طالب القرار أن يقدم لبنان الدعم الكامل للجنة بما في ذلك الحصول على جميع الوثائق وشهادات الشهود والأدلة وحرية الحركة وتمكين اللجنة من جمع أي معلومات إضافية أو أدلة هي بحاجة لها في التحقيق.

ودعا القرار جميع الدول بتقديم أي معلومات متعلقة بالموضوع ولها صلة بالهجوم الإرهابي وشدد القرار أن تقوم الحكومة اللبنانية بتقديم الجناة والمحرضين على ارتكاب هذا الفعل للعدالة.

وكان الأمين العام قد عين اللجنة السابقة بقيادة بيتر فيتزجيرالد، نائب المفوض العام للشرطة الأيرلندية، بناء على طلب من مجلس الأمن برفع تقرير عن ظروف وملابسات وتداعيات اغتيال الحريري في 14 شباط/فبراير الماضي و19 شخصا آخرين.