الممثل الخاص للأمين العام في العراق يناقش مع عدد من المسؤولين الأوروبيين التطورات في العراق

الممثل الخاص للأمين العام في العراق يناقش مع عدد من المسؤولين الأوروبيين التطورات في العراق

عقد الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق، أشرف قاضي، يوم الإثنين سلسلة من الاجتماعات مع عدد من المسؤولين الأوروبيين نوقشت خلالها التطورات في العراق.

وقد التقى قاضي مع ممثلين عن وزارة الخارجية البلجيكية والمفوضية الأوروبية والمجلس الأوروبي والبرلمان الأوروبي.

وخلال مباحثاته مع الممثل السامي للمجلس الأوروبي، خافيير سولانا، والمفوض الأوروبي للعلاقات الخارجية، بينيتا فيريرو والندر، إستعرض الممثل الخاص للأمين العام، أشرف قاضي، التطورات السياسية الراهنة في العراق والمجالات لتقديم دعم أكبر فيما يتعلق بالأمور السياسية وأعمال إعادة الإعمار للحكومة العراقية التي ما تزال في طور التشكيل.

كما ناقشت الأطراف المجتمعة عمل الأمم المتحدة ودورها في التركيز على تنسيق مساعدات المانحين في المرحلة السياسية الانتقالية الراهنة في العراق.

وفي لقاءاته مع المفوضية الأوروبية ووزارة الخارجية البلجيكية، عبر قاضي عن شكره للدعم المالي والمادي السخي الذي تم تقديمه لنشاطات الأمم المتحدة في العراق وإمكانيات زيادة المساعدات الإنسانية ومساعدات إعادة الإعمار خلال العام القادم.

وتعمل تحت مظلة بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي)، 18 وكالة وصندوق وبرنامج تابعة للأمم المتحدة من خلال 11 مجموعة لتنسيق المساعدات الدولية للعراق ولمساعده العراقيين في إعادة إعمار البلاد.

وتضم المجموعات التي يمول نشاطاتها المرفق الدولي لصندوق تعمير العراق، مجموعات التربية والتعليم والصحة والمياه والصرف الصحي والبنية التحتية والإسكان والزراعة ومصادر المياه والبيئة والأمن الغذائي والأعمال المتعلقة بالألغام واللاجئين والنازحين داخليا، والحكم والمجتمع المدني والحد من الفقر والتنمية البشرية والمساعدة الانتخابية.