منظور عالمي قصص إنسانية

الأمم المتحدة لن تدفع النفقات القانونية المترتبة على المدير السابق لبرنامج النفط مقابل الغذاء

الأمم المتحدة لن تدفع النفقات القانونية المترتبة على المدير السابق لبرنامج النفط مقابل الغذاء

media:entermedia_image:b493fc04-5f72-4424-ae0c-f8227200075f
قررت الأمم المتحدة أنه لن يكون من المناسب أن تسدد لبينون سيفان، المدير السابق لبرنامج النفط مقابل الغذاء، التكاليف القانونية المترتبة على ظهوره أمام لجنة مستقلة للتحقيق في الاتهامات الموجهة له بالفساد وسوء الإدارة.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة، فريد إيكهارد، "إن هذا الوضع يمكن مراجعته فيما بعد في حالة تبرئته من التهم الموجهة له".

وقد استقال سيفان من منصبه إثر الاتهامات التي وجهت له بسوء إدارة البرنامج إلا أنه بقي موظفا بالمنظمة وبمرتب يبلغ دولارا واحدا في العام حتى يمكن استدعاؤه في أي وقت أمام لجنة التحقيق.

وكان سيفان قد أثار موضوع التعويضات عن التكاليف القانونية المترتبة على حضوره أمام اللجنة مع الأمين العام ورئيس ديوان الأمين العام السابق، إقبال رضا.

وكانت المنظمة قد وافقت في بادئ الأمر على دفع جميع التكاليف المالية تحت حجة كون الاتهامات الموجهة إليه كانت بسبب عمله في المنظمة وأن أية تجاوزات وقعت كانت متعلقة بعمله.

إلا أن المنظمة عادت وعدلت عن قرارها بعد صدور التقرير المبدئي الذي وجد أن سيفان قد أساء استغلال منصبه وقام بإرساء العطاءات المتعلقة بالبرنامج لشركات معينة مما خلق "تضاربا في المصالح".

وفي رسالة وجهها مالوك براون إلى سيفان يوم الأربعاء الماضي أكد فيها "أن الأمم المتحدة لن تقوم بتعويض سيفان عن المبالغ المالية المتعلقة بتمثيله القانوني أمام اللجنة أو أي نفقات قانونية أخرى تم دفعها بعد 3 شباط/فبراير 2005. ويخص القرار الجديد ما قبل 3 شباط/فبراير.