تراجع في زراعة الأفيون في أفغانستان

تراجع في زراعة الأفيون في أفغانستان

انخفض عدد المزارعين العاملين في زراعة وإنتاج الأفيون في أفغانستان هذا العام ومن المتوقع أن ينخفض الإنتاج لأول مرة منذ عام 2001، وذلك حسب المسح الذي أجراه مكتب الأمم المتحدة لمنع الجريمة ومكافحة المخدرات.

وفي مؤتمر صحفي عقد في كابل أمس، قال وزير مكافحة المخدرات، حبيب الله قادري، إن التقييم الذي جرى الشهر الماضي من قبل مكتب الأمم المتحدة والحكومة الأفغانية لم يعط أرقاما دقيقة لكنه يؤكد أن التوجه الحالي إيجابي للغاية.

وقال قادري إن الاكتشاف الأساسي لهذه الدراسة هو انخفاض زراعة الأفيون في محافظات أفغانستان البالغ عددها 34 وهذه هي المرة الأولى التي يسجل فيها انخفاض في زراعة الأفيون بعد أن شهدت تزايدا منذ سقوط نظام طالبان.

وأكدت الحكومة والأمم المتحدة في الدراسة أنه على الرغم من الانخفاض الذي تشهده هذه الزراعة بصفة عامة فما زالت في نمو في خمس محافظات بما فيها قندهار.

وقد أجريت الدراسة في أكثر من 200 قرية في نصف محافظات أفغانستان، وسيبدأ العمل في نيسان/أبريل القادم على إعداد التقرير الخاص بزراعة الأفيون لعام 2005 بطريقة أشمل وأوسع وستصدر النتائج أواخر هذا العام.