قاضي يلتقي بآية الله السيستاني لإجراء محادثات حول العملية السياسية الإنتقالية

قاضي يلتقي بآية الله السيستاني لإجراء محادثات حول العملية السياسية الإنتقالية

التقى الممثل الخاص للامين العام في العراق، أشرف قاضي، اليوم مع المرجع الشيعي آية الله السيستاني لمناقشة العملية السياسية الإنتقالية في العراق.

وقد ناقش الممثل الخاص للأمين العام، أثناء محادثته تلك، سبل تعزيز المصالحة الوطنية بين مختلف الدوائر الإنتخابية العراقية، وأكد على أهمية تنمية الثقة المتبادلة عن طريق الحوار.

وقد صرح قاضي في بيان للصحفيين بعد لقائه الذي أجراه مع السيستاني في منزله الواقع في مزار مدينة النجف الأشرف قائلا "لقد أخبرني آية الله علي السيستاني بأنه رجل دين وليس رجل سياسة وبأنه لم يتدخل في أي أمر إلا عند الضرورة، وخصوصا في أوقات الأزمات."

وأضاف قاضي بأنه قام بزيارة النجف سعيا لإلتماس النصح من السيستاني.

ويعد هذا اللقاء جزءا من الجهود التي يبذلها قاضي لإستمالة المحاورين العراقيين أثناء المرحلة الإنتقالية، فيما يتفق مع ولايته تبعا لقرار مجلس الأمن رقم 1546 للعام 2004 من اجل تعزيز الحوار الوطني والإجماع في الرأي.