عنان يحث الجامعة العربية على تأييد مقترحاته لإصلاح الأمم المتحدة بما في ذلك الإرهاب

عنان يحث الجامعة العربية على تأييد مقترحاته لإصلاح الأمم المتحدة بما في ذلك الإرهاب

ناشد الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، الدول العربية اليوم لدعم رزمة الإصلاحات التي تضمنها تقريره الأخير المتعلق بالأمم المتحدة، كماطالب القمة العربية باعتبار الإرهاب غير شرعي بما في ذلك ما يجري في الأراضي الفلسطينية المحتلة بالرغم من الظلم الواقع على الفلسطينيين من جراء إنشاء المستوطنات الإسرائيلية ومصادرة الأراضي.

ووجه كلمته للقمة العربية المنعقدة في الجزائر قائلا "إن الأهداف الشرعية لا يمكن تحقيقها بطرق غير شرعية" مشيرا إلى رزمة الإصلاحات التي تضمنها تقرير الفريق رفيع المستوى حول التهديدات والتحديات والإصلاح والذي يؤكد بوضوح أن حق مقاومة الاحتلال لا يمكن أن يتضمن حق قتل وتشويه المدنيين.

وأضاف "بذلت الأمم المتحدة ولفترة طويلة جهودا لمواجهة هذه الظاهرة الخطيرة، ولكن تم إضعاف هذه الجهود بسبب انعدام التوصل إلى اتفاقية شاملة حول الإرهاب والتي تعتمد تعريفا واضحا ومتفقا عليه"، كما حث قيادات العالم للاتفاق على التعريف الذي عرضه الفريق رفيع المستوى والتوصل لاتفاقية حول الإرهاب قبل نهاية الدورة ال 60 للجمعية العامة التي تبدأ في أيلول/سبتمبر القادم.

وقال "من خلال زيارتي للأراضي الفلسطينية المحتلة في الأسبوع الماضي، لاحظت الصعوبات اليومية التي يواجهها الفلسطينيون، وقلقهم حول استمرار بناء المستوطنات ومصادرة الأراضي، وغضبهم بسبب بناء الجدار العازل الذي تبنيه إسرائيل في الضفة الغربية وتطلعاتهم لإطلاق سراح جميع السجناء السياسيين.

وأضاف أنه لمس جوا من التفاؤل والأمل بعد فترة طويلة من إراقة الدماء والخيبة وذلك بعد أن تم توقيع اتفاقية بين الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، ورئيس الوزراء الإسرائيلي، أرييل شارون لوضع نهاية للعنف.

من ناحية أخرى، قال الأمين العام بأنه تشجع من الالتزام الذي أعطاه إياه الرئيس السوري بشار الأسد حول تطبيق قرار مجلس الأمم المتحدة رقم 1559 المطالب بانسحاب القوات الأجنبية من الأراضي اللبنانية.

كما لاحظ تطورات إيجابية في المنطقة مثل إنهاء الحرب الأهلية في جنوب السودان على الرغم من الأوضاع المرعبة بسبب الصراع في المنطقة الغربية من دارفور، والاستجابة السريعة للحلول الديموقراطية التي ظهرت في الانتخابات العراقية والفلسطينية والأحداث في لبنان.