برنامج الأغذية يقدم مساعدات غذائية عاجلة لضحايا الثلوج والفيضانات في أفغانستان

برنامج الأغذية يقدم مساعدات غذائية عاجلة لضحايا الثلوج والفيضانات في أفغانستان

بعد مضي أسابيع من العمل المضني من أجل تقديم مساعدات غذائية للأفغان المتضررين من هطول الثلوج، يبذل برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة جهودا مكثفة لمساعدة الأفغان الذين تضرروا من الفيضانات التي نتجت عن ذوبان الجليد وهطول الأمطار بغزارة والتي أدت إلى فيضان الأنهار وتدمير الطرق والقرى في العديد من المناطق في أفغانستان.

ففي جنوب غرب إقليم فاراه، ينتظر أن يبدأ البرنامج اليوم بتوزيع الأغذية بشكل عاجل للمتضررين من الفيضانات حيث تم إرسال نحو 25 طنا من الدقيق والأرز والذرة إلي الإقليم الأسبوع الماضي. ويتوقع أن تغطي هذه الشحنة الاحتياجات الغذائية الطارئة لنحو 5.000 شخص.

هذا وقد وضع البرنامج خططا طارئة وتبنى عددا من الإجراءات الاحترازية لمساعدة المتضررين من الفيضانات التي سبق وتوقع أن تجتاح البلاد مع بدء ذوبان الجليد. بيد أن الوضع تفاقم مع هطول الأمطار بغزارة في الأيام القليلة الماضية، مما يجعل هذا الموسم من أشد مواسم الشتاء برودة على مدار العقدين الماضيين في أفغانستان.

وبمساعدة طائرات قوات التحالف والقوافل البرية التي عجزت غالبا عن مواصلة السير بسبب كثافة الثلوج على الطرق، تمكن البرنامج من تقديم المساعدات الغذائية إلي أكثر من 100.000 شخص تضرروا من سقوط الجليد في الأسابيع القليلة الماضية.

وقال مايكل جونز، نائب مدير مكتب برنامج الأغذية العالمي في أفغانستان والقائم بأعمال منسق مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، "إنه قبل بدء ذوبان الجليد، حذر برنامج الأغذية من احتمال مواجهة فيضانات، ومنذ ذلك الوقت يقدم البرنامج المساعدات للمناطق المحتمل تعرضها للفيضانات".