الأمين العام يقول أنه عاد أكثر تفاؤلا بعد رحلته إلى الشرق الأوسط

الأمين العام يقول أنه عاد أكثر تفاؤلا بعد رحلته إلى الشرق الأوسط

قال الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، إنه عاد من الشرق الأوسط بعد زيارة قام بها إلى هناك الأسبوع الماضي أكثر تفاؤلا وأن الإسرائيليين والفلسطينيين يشعرون بالتفاؤل أيضا بعد الخطوات التي قام بها الطرفان لإنهاء العنف بعد مرور أربع سنوات من المواجهات الدامية.

وقال عنان للصحفيين في المقر الدائم بنيويورك "إن الطرفين يجب أن يعملا بجدية شديدة وأن المجتمع الدولي يجب أن يلعب دوره في مساعدة الفلسطينيين في تعزيز الإصلاحات الأمنية والهياكل الاقتصادية والاجتماعية".

كما أشار الأمين العام إلى أنه هناك تقدم بشأن سحب القوات السورية من لبنان وقال "إن سوريا التزمت بسحب قواتها تماما من لبنان وسنعمل معهم لضمان تحقيق ذلك" مشيرا إلى أنه سيلتقي بالرئيس السوري، بشار الأسد، غدا في اجتماع القمة العربية في الجزائر.

وأضاف الأمين العام أن الانسحاب يجب أن يتم بحيث لا يخلف فراغا أمنيا ولذا يجب العمل بمنتهى الحرص.

ويطالب قرار مجلس الأمن رقم 1559 بانسحاب جميع القوات الأجنبية من على الأراضي اللبنانية وتفكيك المليشيات وبسط سلطة الدولة على جميع الأراضي اللبنانية.