عنان ينهي زيارة للشرق الأوسط وهو متفائل بالخطوات الإسرائيلية الفلسطينية لتحقيق السلام

عنان ينهي زيارة للشرق الأوسط وهو متفائل بالخطوات الإسرائيلية الفلسطينية لتحقيق السلام

media:entermedia_image:69fabee7-883a-4483-b89a-2167baf6b007
أنهى الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي عنان، زيارة للشرق الأوسط بعد محادثات مع رئيس الوزراء الإسرائيلي، أرييل شارون ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس اللذين أعربا عن أملهما في تجديد التحرك في اتجاه تحقيق السلام.

كما شارك الأمين العام في افتتاح متحف محرقة اليهود في ياد فاشيم بالقدس وقال عنان إنه جاء في الوقت المناسب حيث يتجدد الأمل بالنسبة للشرق الأوسط في تحقيق السلام ومواصلة الأمم المتحدة وإسرائيل في بناء علاقة جديدة.

وقال عنان عن زيارته التي استغرقت 4 أيام للمنطقة، إنه "متشجع للغاية" بسبب المحادثات التي تمت بينه وبين شارون وعباس.

وأضاف عنان "أنا لا أريد أن أعطي الانطباع بأن الأمر سهل وبسيط، فهناك عدة عقبات في الطريق، لكني اعتقد أنه بكثير من العزم والنية الحسنة من قبل الجانبين يمكن عمل الكثير".

وأشار عنان إلى التطورات الأخيرة مثل اجتماع شرم الشيخ بمصر الذي جمع شارون بمحمود عباس حيث اتفقا على أن يوقف الفلسطينيون أعمال العنف ضد الإسرائيليين كما تقوم إسرائيل بوقف عملياتها العسكرية ضد الفلسطينيين.

كما أكد عنان على أهمية خارطة الطريق التي تهدف لإقامة دولة فلسطينية تعيش جنبا إلى جنب مع دولة إسرائيل في أمن وسلام.