منظمة الأغذية والزراعة والمملكة العربية السعودية توقعان اتفاقيتين للتعاون التقني

11 آذار/مارس 2005

أعلنت اليوم منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (فاو) أنها وقعت مع حكومة المملكة العربية السعودية اتفاقيتين للتعاون التقني الأولى لتأسيس مركز أبحاث النخيل في منطقة الإحساء والثانية لتطوير صناعة الزيتون في المملكة.

وجدير بالذكر أن الإتفاقيتين هما جزء من برنامج التعاون التقني للمنظمة الذي يرجع تاريخه إلى عام 1975 مع المملكة، علما بأن المنظمة كانت قد ساعدت في إنشاء عدة مراكز أبحاث أخرى ذات اختصاصات متعددة في مختلف أرجاء المملكة.

وبموجب هذه الاتفاقيات ستتعاون المنظمة بشكل وثيق مع وزارة الزراعة السعودية على تنفيذ المشروعين بتأمينها الكوادر التقنية لإنجاح الخدمات التقنية المطلوبة. وتتضمن الإتفاقيتان أيضا تقديم دورات تدريبية ودراسية.

وفي حفل التوقيع الذي جرى بمقر المنظمة بروما قال السيد هنري كارسالاد، المدير العام المساعد مسؤول قطاع التعاون التقني في المنظمة " إن اتفاقيات مثل هاتين الإتفاقيتين ستوفران للبلد المتلقي المزيد من الخبرات من جانب المنظمة بطريقة عملية واقعية وغير مكلفة".

ومن جانبه، قال السيد الدكتور أحمد العقيل، الممثل الدائم للمملكة لدى المنظمة الذي وقع بالنيابة عن الحكومة السعودية، إن المملكة العربية السعودية مقتنعة تماما بأهمية التعاون الثنائي ومن شأن الإتفاقيتين الجديدتين أن تعززا بدرجة أكبر هذا التعاون ولمصلحة الطرفين.

هذا وتقدر فترة تأمين الخدمات التقنية حسب الإتفاقيتين المذكورتين بنحو سنة ونصف السنة ويتم التمويل بموجب برنامج المظلة السعودية ضمن حساب إئتماني مقداره نحو مليوني دولار أمريكي.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.