لارسن يعقد محادثات مع عمرو موسى على هامش مؤتمر مدريد لمكافحة الإرهاب

لارسن يعقد محادثات مع عمرو موسى على هامش مؤتمر مدريد لمكافحة الإرهاب

عقد الممثل الخاص للأمين العام المعني بتنفيذ القرار 1559، تيري رود لارسن، محادثات اليوم في مدريد مع الأمين العام للجامعة العربية، عمرو موسى، حول طبيعة مهمته في سوريا ولبنان قبل أن يتوجه إلى مصر لعقد محادثات مماثلة مع الرئيس حسني مبارك.

كما ناقش لارسن مهمته ليلة أمس مع وزير الخارجية الإسباني، ميغيل أنخيل موراتينوس، على هامش مؤتمر مدريد المنعقد حول الإرهاب والأمن، وذلك بعد لقائه بعدد من المسؤولين الأوروبيين في بروكسل.

وكان لارسن قد زار كلا من سوريا ولبنان الشهر الماضي حيث التقى بالرئيسين السوري بشار الأسد واللبناني إميل لحود وناقش معهما تطبيق القرار رقم 1559 القاضي بانسحاب جميع القوات الأجنبية من لبنان وتفكيك المليشيات وبسط سلطة الدول على جميع الأراضي اللبنانية.

وكان الرئيس الأسد قد قال إن سوريا ستنسحب انسحابا مرحليا من لبنان ولكنه لم يحدد جدولا زمنيا للإنسحاب.

وقال عنان للصحفيين أمس إن القرار 1559 يطالب بسحب كامل لجميع القوات الأجنبية في لبنان وإن لارسن سيناقش الانسحاب التام والكامل من الأراضي اللبنانية مع الرئيسين اللبناني والسوري.