الوكالة الدولية للطاقة الذرية تحث كوريا الشمالية على استئناف المفاوضات السداسية

الوكالة الدولية للطاقة الذرية تحث كوريا الشمالية على استئناف المفاوضات السداسية

أعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن أفعال جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية تمثل "تحديا خطيرا" للجهود الرامية للحد من انتشار الأسلحة النووية وطالبت الوكالة أن تستأنف البلاد المفاوضات دون أي تأخير للتوصل لحل سلمي للمشكلة.

وأشارت الوكالة إلى أنها طالبت جمهورية كوريا الشمالية الديمقراطية بتفكيك برنامجها النووي وأعرب مجلس أمناء الوكالة عن "بالغ قلقه" بسبب تعليق كوريا الشمالية لمفاوضاتها وإعلانها أنها صنعت أسلحة نووية.

وأكد مجلس أمناء الوكالة على أهمية استئناف الحوار للوصول إلى حل سلمي وشامل لمشكلة كوريا الشمالية النووية وعلقت أهمية قصوى لدور المحادثات السداسية في هذا الشأن.

وتتكون المحادثات السداسية من جمهورية كوريا والصين واليابان والاتحاد الروسي والولايات المتحدة بالإضافة إلى جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية نفسها.

وأشار مجلس أمناء الوكالة إلى أن جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية التي انسحبت من معاهدة حظر الانتشار النووي عام 2002، عليها أن تتخذ إجراءات تمكن الوكالة من استئناف التحقق من برنامجها إذ إن الوكالة غير متأكدة إلى الآن من حقيقة برنامج كوريا الشمالية النووي.

إلا أن الوكالة عادت وأشارت إلى التزام كوريا الشمالية لحل القضية عبر الحوار والمفاوضات وعزمها على إخلاء منطقة شبه الجزيرة الكورية من أية أسلحة نووية بالإضافة إلى تصريحاتها الشهر الماضي باحتمال عودتها إلى المفاوضات.

وطلبت الوكالة من جميع الأطراف استئناف المفاوضات بأسرع وقت ممكن كما حثت جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية على الموافقة على ذلك.